كيفية الدفاع ضد المراقبة التي يتم تفعيلها بالذكاء الاصطناعيّ

5 يونيو 2024
20:00-19:00 (توقيت القدس)

اعتمدت مراقبة الاحتلال الإسرائيليّ للفلسطينيّين بشكلٍ متزايدٍ على الذكاء الاصطناعيّ، من "لافندر"، و"هَبسورا"، و"وولف باك"، وتكنولوجيّات أخرى. كقوّة احتلال، تهدف إسرائيل باستمرار إلى تنمية قاعدة بيانات للفلسطينيّين الذين تحتلّهم وتستعمرهم، بهدف أتمتة المراقبة. يتمّ جمع البيانات باستخدام مجموعة متنوّعة من الأساليب، بما في ذلك المراقبة الجماعيّة البيومتريّة، ومراقبة بيانات الفلسطينيّين على الإنترنت، واستخبارات الإشارات والاتصالات، وغيرها. ستحاول هذه الورشة تقديم طرق لتحدّي هذه المراقبة والأدوات المتاحة لذلك، والشرح حول نجاعة هذه الطرق.